Friday, September 14, 2007

تصبحين على خير ... كتاب بنكهة شاي دافئ بالحليب ... و لون الفانيليا




أولاً ... إخراج الكتاب كله على بعضه حكاية ؛ حجم ، تصميم ، ألوان ... حتى لون الورق ، و حاجة تانية حقولها كمان شوية .

ثم الكتابة / الموسيقى نفسها ... دة موضوع تاني . قراءة الكتاب دة بجد كانت رحلة بساطة و سلاسة . صفحة ورا التانية . نقلات شعورية هادية رغم تدرجها من التفاصيل المؤلمة ، للحزن المتماسك ، لاسترجاع الذكريات ، للدموع الرجولية المكابرة ... الا اني حسيت اني كنت مستسلمة لها لنعومتها ...
ساعات ... ف كتب تانية ، تكون أعمال حزينة بردو ، لكن ف ذروة الأحداث و الصدمات و الكآبة ، بنفـُر كدة و بتراجع ، بتجيلي حالة كسل عن الانسجام مع الحكاية ... دة غير أفكار شريرة تانية مسخرة بتنطط فجأة على لساني و أنا بقرأ . " يا دي النيلة ! ليه كدة بس يا ربّي ؟ يعني أنا مش لاقية حاجة أعكنن بيها على نفسي ، عشان تبعتلي الكتاب دة ؟؟؟ " .و طبعاً دي مش حاجة كويِّسة . لكن هو دة اللي بيحصل ساعات

كنت مستسلمة للحزن الرقيق اللي طالع من الكتاب من كل ناحية ... و للمفاجأة ؛ حسيت اني بطلب منه أكتر . و استغربت من نفسي شوية .

معلومة على جنب : و انا بقرأ كتاب "شـيـخـوخـة" لـ " لطـيـفـة الـزيـات " كانت المرَّة الوحيدة اللي اتمنيت فيها اني أعجِّز ، عشان أعيش التجربة دي ، و اكتب حاجة روعة زي "شيخوخة" بس ، مش لأي حاجة تانية ...

الشريرة اللي جوايا ثارت عليا في محطات عديدة من قراية "تصبحين على خير" ، و لو كان اي منكم عنده فكرة عن موضوع الديوان كله ، حيقدر يتصوَّر ايه هي خاطرة الشريرة اللي عدِّت عليا ... عشان انا مش حذكرها ..

خلاصة الكلام ، الديوان روعـــــــــــة !
بس خلاص !
على فكرة قريته مرتين كمان ، و لاقيت انه كل مرة مفعوله بيزيد قوة ، عكس ما تصوَّرتُ ... و عكس ما بيحصل عادة .

الأجزاء المُفضَّلة بقى ...

" لم أكن أدري
أن هذة اليد الدافئة
التي احتضنتها في جوف يدي
ستلوِّح لي بعد قليل بمنديل أبيض "



" للوهن رائحة كولونيا "خمس خمسات "
ككلب يدلف من الباب يبحث عن جريمة
كنت أبحث عن تلك الرائحة
تحت طيات روائح الطبيخ
و أشياء البيت الأخرى
كانت غرفتك بالمستشفى
بها رصيد من الكولونيا يكفي لسنوات ،
لم تستهلكِ منها شيئاً "



" في العربة المسرعة ،
رفَّ جثمانك عدة مرات
و أنا بجانبك
التفُ على موتك كباقة ورد .
كل تماس بيننا
كموجة دموع تلطم وجهي "



" و انا صغير ،
كنتُ اقف ممسكاً بحد أطراف الملاءة
و أنتِ على الجانب الآخر
أشدها فترخين
ثم تشدين فأرخي
كشعرة تفاهم
كحبل مشيمة بعد ان يتحول لعادات منزلية "



" كان من الأفضل أن أرسل للملائكة
قائمة بعاداتك اليومية
بمواعيد تناول الدواء
بملابس الصيف و ملابس الشتاء"



" كلما عبرتُ امام غرفتك ،
انتظر مفاجأة .
أن يخرج اسمي من جوف ظلامها ،
كما ولدتُ تماما "



" أشياء البيت الثمينة
عادة ما تأخذ دورتها في الاختفاء و الظهور ،
لأيام ، لشهور ، لسنوات .
أما أشياؤك ،
فمازالت طافية
ما عليَّ سوى ان انبش بأظافري
في القشرة القريبة من الذكريات .
سجادة الصلاة ، راديو الصباح ، نظارة القراءة .
أشياؤك
التي لا تنتهي . "



" مقدار اصبعين مسنين من الحليب
على كوب الشاي الخفيف ، كل صباح .
لم أحرك كوبك عن موضعه
هو و أسرارك النائمة على حافته ."


و دي أكتر واحدة قلبي بيقف لما بقراها ...

" أنا الأب الكبير لأسرارك
بانتظام كنتِ تعلقين على مشجب قلبي
سراً جديداً
حتى يخيل لي أن السر هو الابن البار لحياتك "




" كرسي الصلاة ،
سيُبعَث معك ،
كإبن تحمل كثيراً
و سيتقدمك بخطوة أمام الله
و يقدم له الدليل وراء الدليل
على أحقية دخولكما الجنة معاً . "



" على الوسادة
وضغتُ مصحفاً
كتوأم روحي لرأسك الغائب . "



انشاء الله لو فضلت على كدة حكتب الديوان كله ... و دي حقوق نشر ، و حسني سليمان بيعزني معزة ، انا أدرى بيها بقى ...

انا بكل فخر بقول ان النسخة اللي معايا عليها توقيع الانسان (بكل ما تحمله الكلمة من رقي و رفعة ) اللي كتب الديوان ، و لحد دلوقتي مش قادرة أصدَّق اني أعرفه ... علاء خالد .


تصبحين على خير ... كتاب بنكهة شاي دافئ بالحليب ... و لون الفانيليا

12 comments:

غجرية said...

lovely blog sara
where r u ya benty u disappeared
i could c u been busy
b good
scar girl

Islam said...

بصراحة أنا معرفتي بعلاء خالد مجرد معرفة هز رأس إذ شفته مرة أنت عارفة أمتى بس على اللي قرأته دلوقتي أنت بتجبريني أني أشتري ديوانه و أنهل لامشاعر المبعثر بدتخله بجد أبيات حلوة أوي و عاجبني من اللي أنت حاطه الجزء اللي بيقول :
" و انا صغير ،
كنتُ اقف ممسكاً بحد أطراف الملاءة
و أنتِ على الجانب الآخر
أشدها فترخين
ثم تشدين فأرخي
كشعرة تفاهم
كحبل مشيمة بعد ان يتحول لعادات منزلية "

و بالنسبة ليكي يا سارة من عارف ليه انت بتحبي تظهري الشر اللي الناس كلها بتحاول تخفيه يا بنتي حاولي تكوني متاسمحه واخدة الموضوع ب هدوء و صبر أصبري على لرواية أو القصة و بعدين أنتي ليه بتحبي تمتهني الرجولة المشكلة في عصرنا دلوقتي إن بفى فيه تفرقة عنصرية عكسية حق الراجل بقى مهضوم يا عيني علينا يا رجالة D:

Sara Swidan said...

غـجـريـة ...
صديقتي الجميلة ... عاش من شافك !!

ايه دة ؟ دي صدفة دي؟؟ لقيتي البلوج دة صدفة يعني ؟ ولا الحماعة بتوع "that's life" ... ولا ايه؟

المهم انا مش بختفي يا آيه... انا بتنتابني نوبات كسل عن أي مشاركات حياتية ... ساعات .


اما مبسوطة فعلاً بالتعليق دة وحياة ربنا!

Sara Swidan said...

islam...

كلامك كبير !!!


أكبر من مقاسي.

انا بيتهيألي يعني و دة اللي جرَّبته . ان الناس اللي بتبوح بالأفكار الشريرة اللي بتدور ف دماغهم للحظات ، دة بيخليني ، مش عارفة ليه ، أرتاحلهم .


الشر يتلاشى ، ما إذا رأى النور .



بقية الكلام الأكبر ...

رجولة ايه اللي انا امتهنتها دي؟؟ انت عايز تجيبلي مصيبة؟؟

(تلاقيك بتتكلم عن كلمة "دموع رجولية مكابرة " تحديداً ... و دة بيقول انك مفهمتهاش صح .)

اقراها تاني لو حبيت !!

:)

غجرية said...

no dear u sent me a mail and i found it

Sara Swidan said...

آآآآآآآآآآآآه صحيح !!

دة انا اللي بعتاه بإيدي!!!

انا شكلي عجِّزت خلاص !

Islam said...

la2 ana mesh batkalim 3ala el diwan wade7 en 3ala2 asdo en demo3o howa ely beynazila 3ala est7ya2 besabab rogolto ely man3ah men nezoulha bs ana batkalem 3ala ta3li2ek enty 3ala el mawdou3 ka2inek za3lana en rogolto man3ah w nefsek enaha tenzel zayo zay ay bent aw set w dah shi2 msh sa7 el ragel lazem yenazilha bes3ouba shewaya (it doesn't happen with me anyway) but at least ben7awel neban agmed shewaya demo3na matsi7ish keda ka2inaha 7anafeya w etfata7it :D 7ifzan l ma2 el wagh lays 2ila :D

Sara Swidan said...

Islam ...

لأ لأ... انا ماقلتش كدة ... بالعكس خالص . انا مش عارفة انت تقريبا بتقرا الحاجات من تحت ل فوق زي الهروغليفي ف دايماً بتفهم حاجات غريبة !

مش دة قصدي خالص بالعكس ... انا ماكنش قصدي حاجة ( الشئ المضحك) انا كنت بوصف حالة ... لا أكثر ولا أقل!!

Islam said...

ya gama3a fih aih enty tany wa7da tewsfiny b wasf eny bashouf el 7agat men manzour 3'ir sa7i7 :D w fih 3'irek kteer ya gam3a ento betboso lel kalam men el zawya el daya2a ana babouselo men el zawya el 7'ayaleya ana bashouf beyond the background da2a2y enty bs fel kalam w enty 7atefhamy asdy look closer bs 7'aly balik te7'baty fel monitor :P la2 begad howa ana imagin those thoughts ya3ny ...... 2a2oulek e7na nes2al 3ala2 7'aled w howa ye2olina :D

Sara Swidan said...
This comment has been removed by the author.
Eman El Wakel said...

الديوان ده شكلو جامد جدا انا مش بقرأ دواوين كتير بس شكلى كده حشتريه , الاجزاء اللى انتى حاتها منه فيها معانى و مشاعر و احاسيس حلوة اوى
و على فكرة انا بحب القهوة زيادة و انا بجد فرحانة ان انتى صحبتى
i'm proud of u :)

Sara Swidan said...

Eman El Wakel ...

لو شفتك قريب خديهولك يا بت ! دة جميل جداً بجد!

القهوة الزيادة تجمعنا يا ايمان ف يوم من الأيام ... شكراً ع الكلام الجميل جداً دة !!