Friday, November 16, 2007

طـُرُق مـُخـتـُصَرة



أحبك بطريقـتين .

الأولى .. كأول فـجـر أنزلتُ فيه قدمي العارية إلى الأرض ، بعد نزع الموكيت ، فـفاجأتـنـي برودة الباركيه . و انكمشتُ عائدة للدفئ . و اكتشفتُ أنني لم أذهب للنوم يوماً داخل جوارب .. تحمينِ .


الثانية .. كاقتراب موسم الامتحانات على الانتهاء ؛ حين تصبح طفَّايتي ضِعف وزنها - فتات و أعقاب أقلام رصاص ، بطاريات الراديو الفارغة ، علكات ممضوغة ،و بذور أزهار اليوسفي .
أجلس إليها و أعيد التنقيب عن محتوياتها . أسعد بها كثمرة اجتهاد دام فترة قد تبدو قصيرة ، و أأتنس بها كرفيق كفاح .
و أشعر باستحقاقها .

و على ذلك ... ذهبت عادة صلاة الفجر . سَـكَـنـَت علبة سنون الروترنج حقيبة يدي . و فضَّلتُ الجلوس المرتبك في حضرة أوراق الأسئلة الجليلة .


***

مـلـحـوظـة عن الصورة : المج دة اضافة جديدة ع المجموعة، بهظ اللي اداهولي .. مش بشرب فيه غير نسكافيه ..من يوم ما جابهولي و أنا عايزة أنزله ف البلوج .. لكن كنت ف انتظار إنه يتعرَّف على باقي أصدقاؤه .. و ياخد عليهم .. و يبقى واحد منهم .. و مايبقاش غريب على عيني وسطهم

ملـحـوظـة عن النص : دة مكتوب من زمــــان جداً ... مستنيني أنشره أو حتى أرميه ... و الورقة اللي كان مكتوب فيها ... من كراسة كنت بذاكر فيها من 3 سنين . كانت من غير سطور ..
غير الكراسة اللي ف الصورة

16 comments:

Bahz Baih said...

انا مبسوط أنه كبر و أخد على أخواته... بس انت مرسمتيش عليه ليه زى ما قولتى

الف مبروك نهاية الأمتحانات

سلمى البنا said...

تصدقي كتابتك بتخليني حاسة اني عايشة جوه الفيلم بتاعك بتفاصيله الصغيرة - عارفة تنفعي تبقى كاتبة افلام او مخرجة رائعة على فكرة
------

بتمتعيني بتفاصيلك المفاجئة كمان

سلمى البنا said...

بنت انتي بدام تسمعي عن اسمي كتير
اكيد يبقى بتسمعي من بهظ شخصيامثلا لاني اعرفه كويس - اكيد ممكن نتقابل مرة

Sara Swidan said...

Bahz Baih...

الله يبارك فيك يا عم ... حسة إنها كانت رحلة طويلة و مرهقة .. و جميلة !


أصلي عايزة أشرب فيه ... لو رسمت طبعتُ عليه أو أي حاجة (زي المج اللي ف بوست "امتحانات" ) حدهنه ورنيش و مش حعرف أشرب فيه ...


و ميرسي يا باشا ع المج والله ... مش عارفة أقوللك إيه !!

Sara Swidan said...

سلمى البنا ...

والله يا سلمى يا بنتي .. هوة أنا عدت عليا فترة كدة كنت حسة إني عايشة ف فيلم ..
مش عارفة بقى أنا المخرجة ولا البطلة .. لكن مش المؤلفة خالص ...

المؤلف بيتحكم ، و أنا نيلة خالص ، أتشال من هما أترمي هناك !!

:)

ميرسي والله يا يلمى ع الكلام الجميل دة ... والله بتفرحيني

أعرف بهظ آه ، أكيد هنتقابل..

ابقي هتاي معاكي انتي كمان علبة سنون روترنج ، زي ما بهظ جاب معاه المج حتى من غير ما يعرف إنه حيقابلني !!

:)

ميرسي جداً مان على الزيارات المتكررة

:)

Anonymous said...

لاسلوب داخل دماغى ودماغ الناس
احب اقولك ان المدونة انضمت لقائمة الحاجات اللى بفتحها كل يوم الصبح عشان ارتشف من فنجان القهوه واصحح على الصبح
اليكس اجندة
اع

Sara Swidan said...

أحمد عصمت ...

بجد دي شهادة أعتز بيها فعلاً ...

وحياة ربنا يا أحمد ، يا رب يكون البلوج بيرضي توقعاتك !!

:)

alzaher said...

حلوة يا سارة
رومانسية ورقيقة وبسيطة
ملحوظة:انتي موهوبة في التصوير أيضا بشكل لا يقل عن الكتابة

أحمد سلامــه said...

ملحوظة اولى عن البوست
صدق مشاعري غير عادي
احسدك عليه
:)

Sara Swidan said...

alzaher...

شكراً يا عمرو ع الكلام الرقيق .. ربنا يخليك !

إيه رأيك؟؟ أأقدم بقى صوري ، و أفتح أول معارضي؟؟

Sara Swidan said...

أحمد سلامــه ...


احسد يا سيدي براحتك ... الحاجات دي بتروح تيجي ، حبة فوق و حبة تحت !!

:)

ميرسي

السيد شبل said...

نا سعيد قوى إنى قريت بوستات حلوة كدة... انا نفسى أتعلم إزاى بتكتبوا كلام " شاعرى قوى كده"...
والله أنا نفسى أبطل سياسة وأتكلم عن الحب شوية...
على فكرة مدونتى
BELA-ESM.BLOGSPOT

Sara Swidan said...

السيد شبل ...

شكراً ع الكلام الجميل والله .. مش عارفة أقوللك إيه؟!!

:)

تقريباً عديت على مدونتك قبل كدة ... اسمها مش غريب عليا خالص

ابقى بلغني أول ما تبطل تتكلم ف السياسة

:)

السيد شبل said...

بصى يا سارة انا والله " يعنى مش والله قوى"
انا ممكن انتحر لو دخلت على مدونتك المرة الجايه وما لقيتش اللينك بتاعى عندك
انت والواد سلامه بتاع القهوة العبقرى اول ناس عملتلهم لينك عندى
انا كتبت ف حاجات تانيه غير السياسه
اه والله تصورى مستنيكى

Sara Swidan said...

السيد شبل ...

لا إله الا الله . و تنتحر ليه يابني ، دة مافيش حاجة تستاهل ...


أنا اللي سرحانة شوية اليومين دول ، و البلوج كله واقع من دماغي ...

صباح الفل ..

وشكراً والله إن الموضوع شاغلك أوي كدة

:)

إبتسام مختار said...

أنا لسة بدوّر فـ قديمك :)

وفتحت دى بالصدفه
مناسبة للتوقيت تمامًا

إنه لموسم الامتحانات.. واليوسفى :))

..