Friday, September 21, 2007

إنـــدهـــي لـلبــوَّاب




أبدأ منين؟
من فترة طويلة أوي ، قبل حتى ما أسيب المدرسة و أدخل الكلية ، و الموضوع كله إتشتت ... مابقاش في حاجة اسمها أصحى بدري عشان أفطر و أشرب الشوكولا و آكل البيضة المسلوقة و أنزل أروح المدرسة ، و أرجع البيت بعد المدرسة أعلَّق هدومي و أجري أقعد على السفرة عشان نتغدى كلنا... و بالليل بعد ما أخلص الواجب و المذاكرة نقعد نتعشى...

كان لحد فترة قريِّبة أوى دة بيحصل . و لما كانت مواعيدي أنا و إخواتي و مامي تقريباً نفس المواعيد ... ايه اللي حصل بقى؟ كبرنا يمكن ولا ايه ، ماعرفش من امتى بالظبط بطلت عادة الفطار دي و بقيت استكفي بالنسكافيه ... و الغدا يا سندوتشات ف الشارع يا بقسماط مثلاً و شاي باللبن ... و العشا بقى وجبة مجزئة على طول السهرة قدام الـ"زفت" الكمبيوتر (حسب تسمية مامي) .

و لما كانت التطورات دي بتحصلّي ... كانت ست الحبايب لسة (بعناد شديد) بتقف و تطبخ ... الأكل اللي بنحبه . و اللي كان مصير معظمه كيس الزبالة أو أطباق أكل البوَّاب و أولاده ...

انا طبعاً ماكنتش أعرف أد إيه دي حاجة محزنة . نوع الحزن اللي مهما كنت حاد الطباع ، حـتـتـقـبـَّـلـه بصمت ...
لحد ما كبرت شوية كمان ، و بقيت أقف ف المطبخ .

"إبشري البصلة و ادعكيها بالملح و الفلفل قبل ما تَسقطيها ف الشربة ... ماتحطيهاش صحيحة ، عشان طعمها يبقى أحلى "

الأمومة تبدأ من المطبخ . مع أول ريحة طبيخ تطلع من المطبخ و أنا واقفة فيه ، مع أول معلقة شوربة دقتها عشان أشوف ملحها أد ايه ، مع أول لسعة على إيدي ... عرفت إن هوه دة سحر الأمومة بجد ، إني أدوِّب لأهلي حبي ليهم ف الأكل ، و أأكلهلهم بالمعلقة .

"البسلة آخر حاجة تتحط على الخضار السوتيه ...عشان بتتهرى بسرعة"

اللي فيكم يركِّز .. حياخد باله ان اللي واقفة ف المطبخ مش بتبطَّل حركة ، ولو ركزت أكتر ، حتلاقيها حرفياً زي الأخطبوط ، بـ 8 ايدين ، و بتعمل أكتر من 3 حاجات ف وقت واحد . و ممكن يفتكرها بين لحظة التانية ممكن تنهار من كتر التعب . لكن أد ايه الوقفة ف المطبخ فيها حاجة غريبة ، مش باحس بأي مجهود ... إلا لما أقعد و أسمع ركبي و هي بطرقع . وقتها بس بحس بالوقت و المجهود . (كمان دوشة المطبخ بتغطي على الوش اللي ف الدماغ ، و بتحرر الكبت) .

" لكل مج رَز حطي مج ميه ... أوعي تزودي أحسن يعَجِّن "

بفتكر دلوقتي أد ايه كنت أنا و أخواتي بنات لذاذ أوي و احنا صغيرين . عيال بقى . كانت أول ما مامي تغرفلنا ، بالدور كدة كل واحدة فينا بعلو صوتها ، تصدح "تـِــســلـَـم إيــديــكــي الإتــنــين يا مــامــي !" أكنها مش هتسمعنا مثلاً ، أو زي مانكون عايزين نسمَّع العمارة كلها انها بتطبخ حلو و ساعات كنا ننسى نقول ... و نتضايق أوي .. و ممكن نطلع فجأة كدة ، حتى بعد مانخلَّص أكل بكتير . و ساعات كمان كنا منعرفش ننطق "تسلم" صح ، فـنـنـطقـها "تلسم ايديكي الاتنين يا مامي" .

"ماتزوِّديش اللبن على الدقيق...عشان البشاميل يطلع متماسك "

كمان كانت بعد ما تطبخ و تغرفلنا ، تعمل لنفسها كباية شاي ، طبق جبنة قريش ، و العيش المأمَّر ... و تفضل تاكل و تقرمش . و لما كنت أسألها يا مامي انتي ليه مش بتاكلي زيِّنا ، ترد تقوللي عشان اتنوا صغيرين و لازم تكبروا . و اتـنـيـِّـلـنـا كبرنا !
بعدها بفترة مش قصيرة بدأتُ أفكر ؛ "يا ترى مامي اعـتـنـقـت مذهب غاندي ف الزهد و الصوفية امتى؟!"

"الكيكة لازم تدخل الفرن و هو سخن جاهز ، لازم يتولَّع قبلها بـ 10 دقايق ... و ماتفتاحيش الفرن تاني عليها كتير ، عشان ما تهبطش "

انك تطبخ دي حاجة جميلة . لكن بداية الطبخ بالنسبالي ، هية نهاية استطعام الأكل . للي مايعرفش ، انت لما تعمل حاجة لنفسك تبقى ملهاش طعم ، غير لما حد يعملهالك بحب . أفتكر عشان كدة مكانتش مامي بتاكل معانا ، أكيد هوة دة السبب الحقيقي ... بدليل اني حملت الراية عنها ، و بقى ليا نفس النمط دة ف الأكل في بعض الأوقات .

"اصبري . اصبري لحد ما الملوخية تغلي و بعدين اسقطي الـتـقـلـيـة ... و غطيها ثانيتين و ارفعي الغطا على طول و اوعي تغطيها تاني ... عشان ماترقدش " (لا ترقد في قاع الحلة يعني )

يا حزن أي بنت أو أي ست ، لما تفضل تحضَّر ف غدا ، و تلاقي كل واحد اللي واكل برة ، و اللي مالوش نفس ، و اللي عاملة دايت .
أنا مش هادية الطباع ولا باخد المسائل بالهداوة و الحكمة ... لكن ف مواقف زي دي ، سبحان الله ! آخد الإحباط في قلبي ... و أسكت .
تقريباً دي صفة بتكبر مع الوقت و اللي حتسبب مناعة ضد النرفزة بتزيد كل ما بقيت حسة بمسئولية أكبر تجاه أهل البيت .

"وطي ع الرُز لا يشيط "

انا شكلي ابتديت أكبر ، و افهم الحاجات اللي كنت بعملها و كانت بتضايق أمي ، و اللي بقت دلوقتي بتتعمل فيا حتى قبل ما يبقى عندي أولاد .



اللي ماكلش من الأكل اللي ف البيت انهاردة فيكوا يقوم ياكل منه ... انشاالله يكون بيض أومليت ... و ماينساش يقول تسلم ايديكي الاتنين ياللي عملتيه .

بجد محدش يعرف أد ايه الإحباط بيسيطر على كل حاجة لما تكون بتكـُب اللي انت طبخته ف الزبالة عشان محدش بياكله .

"اطفي النار يا سارة . كفاية كدة "




آسفة فعلاً . و تــســلــم إيــديــكــي الإتــنــيــن يــا مــامــي


25 comments:

Psycho said...

Yaaah Yabenty Eh Da..!!
3agbteny Awyy Begad...
W Ya Salam Lw Mami Shaftha 7ateer beky

bas ana 3andy mal7oza so3'ntata
El Besela Mish A7'er 7aga bett7at Fi 7'odar El Soteh Di El ''Kosa'':D:D

7elwa awyy ya siroz

Sara Swidan said...

Psycho ...

أختي العزيزة ، يارب تكوني فاكرة المرة اللي اتهرى فيها الخضار السوتيه مني ... و البسلة اتحرقت...

انا كمان فكرت اني أويها لملمي ... بس شوية ظروف كدة منعتني ، حبقى أقولك عليها بعدين !

فرحانة جداً انها عجبتك ... فرحنة أنها اتكتبت أصلاً.. طويلة شوية ، أطول من الباقيين . مش كدة؟؟

Mami said...

فعلا يا سارة كبرتوا هو دة الجواب على سؤالك اية اللى غير النظام الصارم اياة الى جانب ان مواعيدكم اتغيرت ومابقتوش كلكم ترجعوا البيت فى وقت واحد دة الى جانب ان تطلعاتكم وميولكم اتغيرت فواحدة عايزة تخس والتانية بتحب والتالتة مش فاضية وانا محتارة بينكم واطبخ الااكل وانا عارفة انة مش حيتاكل ويوم ما اعزم على انى مش عاملة اكل الالما تصرخوا من الجوع تصعبوا على ولو عمتت يتاكت منة جبران خاطر بس والباقى يكون مصيرة زى اللى قبلة تحد مااضطرتكم الظروف ووقفتم فى المطبخ وحسيتوا بالمجهود والاحباط اللى امك كانت بتحس بية لما تعبها ترمية باديها فى الزبالة او كانها بتطبخ لمرات البواب ولسة ياسارة لما تفتحوا بيوت وتخلفوا عيال حتحسوا ساعتها قد اية امك وابوك تعبوا فى تربيتكم وسوف يبدا هذا الااحساس من بداية الام ولادة اول طفل حتقولى لنفسك د(ياة دة انا امى تعبت في قوى)

Sara Swidan said...

Mami...

إيــــــــــــــــه دة ؟؟؟ الموضوع بقى عائلي أوي ايه دة مش معقول !!!

طبعاً يا مامي زمانك فرحانة أوي اني إتربيت و اتعلِّمت الأدب و عرفت ان الله حق ... بالطريقة العملية المريرة !!

آخ ياني .. هو لسة في حاجة كمان حتعلمها بالطريقة القاسية دي ؟؟

انا انشاءالله حخلي عيالي بردة على نظامك و نظام غاندي ... الزهد . لأن اللي قال ان الأكل من متع الحياة ... كداب و عايز القتل . أكل ايه و بتاع ايه !!

يروح ياكل من عند ماكدونادز أحسنله و اريح لأهله!

انا سعيدة جداً يا مامي بجد انك عجبك البوست ، و بعتي التعليق . و كمان ان تربيتك ما راحتش هدر ... ما احنا الحمد لله بقينا 100 100 أهو بنعرف نسلق بيض و نعمل سلطة انما كفاءة!!

حــكــيــم روحــانــى said...

بعد كل هذه الوصفات اللذيذه الشهيه و احنا ف شهر فضيل .. و مع انها لذيذه اوى .. بس مش ألذ منك
اعتقد انك محتاجه للاستقرار العاطفى و الاجتماعى و الوقتى و ده مش هيتحقق الا اذا كان عندك بيت .. و ده مش هيتحقق الا اذا كان فى عريس
و انا مستعد اكون ابن الحلال اللى هيرفع من معنوياتك و يبدل احباطك بسعاده غامره لما تلاقينى داخل عليكى الساعه تلاته الضهر بقول لك طابخه لنا ايه انهرده ؟؟؟؟؟؟

Sara Swidan said...

حــكــيــم روحــانــى ...

خلاص غرفت أسراري و حكاياتي و مشاكلي؟؟

عريس ايه بس و بتاع ايه؟ ماهو يا خوفي بقى لايكون بيحب البامية باللحمة الضاني و مابيكلش السوتيه !!

لكن على كلٍ... شكراً على الـ
offer
بتاعك !

شكراً على التعليق كمان ، مبسوطة انه عجبك

Islam said...

أولاً لطنط : سارة كانت دايماً شايفاكي حاجة كبيرة و على طول تتكلم حتى أنها مرة ذكرت الموضوع ده على مسامعنا و أنا قلتلها عشان تقدري بس.....
و بالنسبة ل سارة أنا اللي أعرفه أن يستحسن نحط كباية واحدة زيادة يعني عشان معدل تبخر المياه بالذات لو فيها شعرية و كده معرفش طنط تصححلي بقى و بالنسبة لجنون الدايت اهو انا عرفت جي منين دلوقتي هاهاهاها و ربنا يكون في عون اللي حظه حيوقعه في سرة أصلاً حيجوع و حيتبهدل و حتترفز عليه لو لم يقل الأكل النهاردة هايل حتى لو كان رايح ياخد شربة مسكين يعيني يعني مع إني أن طنط معلمة كويسة بس حكم القوي ماهم يايعمل دايت و يعد يقرقش يأمه ..... أحم بلاش أحسن بس عموماً طبعاً حتقولي أني ولد و مش مقدر يعني تعب والدتي بس فعلاً أكتر واحدة قدرت تعبها كانت هي و الله يكون فعون كل أم فعلاً الحمد لله أني ولد و الله يكون في عون طنط بالذات p:

ملحوظة وقعت ف غلطة الملوخية في قعر الحلة و البشاميل طلع معاية كائن شيطاني كان حيكلني أنا مش العكس بس الرز و البسلة و البامية قشطة و أنصح كل أخ لو أخترت عروسة بلاش سارة (بهزر يا طنط هو فيه زي سارة) عموماً بجد عمل رائع يا سارة و فيه تيمة رائعة ألا وهي إدخال سطور من خارج النص لداخله لتوحي بالحميمية مع جو بيتك و كفلاش باك لذكريات قريبة ليكي و جمل راسخة فعقلك كأنها دستور بجد زي الفل P:

Eman El Wakel said...

ايه الكلام الجامد ده عندك حق طبعا انتى عارفة طبعا ان انا مروشه و بحب اهلس و كانت ماما على طول تزعل من حاجات انا بعملها و تزعقلى و انا كنت بتضايق جداً و اقعد اقول هى بتزعقلى ليه او متضايقة ليه متفوت و خلاص بس دلوقتى بقيت بحس بالمسؤلية اكتر مش بس علشان الأكل:) لأ فى حاجات كتير و بحس قد ايه هى تعبت على ما ربتنى و كبرتنى
بجد الموضوع جامد

Sara Swidan said...

islam...

شكلك راجل بيت شاطر!!! مريح !!


شكراً على الكلام الجميل و التهزيق الـ 100 100

احم! بس خلاص!

Sara Swidan said...

Eman El Wakel ...

صديقتي الجميلة ... مبسوطة جداً ان الموضوع عاجبك ، ما نا برضه بقول مش ممكن أكون ف المعاناة دي لوحدي كدة !

خلينا نشوفك يا بنتي!

e7na said...

التعليق اتكتب وراح مرتين
كله يهون يا استاذه

شفتى يا ساره الموضوع بتاعك ده اثبات ان التدوين اكيد هينتقل لموضوعات شديدة الخصوصيه ممكن تضيف اشياء جميله جدا لحياتنا
تعليق والدتك بهرنى جدا
الفكره كلها على بعضها

احسنتى يا ساره

أحمد سلامــه said...

طيب مش تحطي تنويه كده ممنوع القراءة قبل الافطار ولا حاجة
الواحد نسور بطنه صوصوت
خليكي فاكرة بقى اللي كنتي بتعمليه مع مامت كعشان لسه هيحصل معاكي
كل سنة وانتي طيبة
صورة الفنجانين دول تحفة

alzaher said...

بالنسبة لي ،كان الطقس اليومي المقدس كل صباح هو كوب الشاي باللبن الذي إختصه الراحل صلاح جاهين بقصيدة جميلة، اليوم الذي كنت لا أجد فيه كوب الشاي باللبن لأي سبب من الأسباب كنت أتوقع أن يكون يوم "زي الزفت"
الجميل في مدونتك هو إهتمامك بتلك التفاصيل الصغيرة في حياتنا اليومية ، التي ربما من كثرة ما إعتدنا عليها لم نعد نلحظها أو نتوقف عندها كثيرا وهذا يثبت انك إنسانة مميزة :)
ملحوظة:شكرا على الزيارات المتكررة
:)

Sara Swidan said...

e7na ...

ايدك معايا يا عم .. عايزة زقة ! بقالي مدة مش بكتب ف البلوج ، بكتب ف الكراسة المسكينة ، الواضح انه يا اما البلوج ، ياقما القلم و الورقة ...

اختيار صعب بجد ، بعد ما عشت متعة البلوج و سرعة حصاد التقدير منكوا ..

الموضوع كبير زي ما انت شايف ..

شكراً بجد على الزقة... بجد يعني!

نوَّرت و آنست . اتفضل اشرب القهوة ، الكيكة جاهزة ف الفرن! :)

Sara Swidan said...

أحمد سلامــه...

هي مش الصورة مبينة ان الحوار على أكل (الصورة هي ايد أختي و هي بتتبِّل البوفتيك) ..

معلش بقى ... خليهم يصحصحوا شويا نسور معدتك ، يمكن يصحوا فيك غاندي !!! :)

...

ز بما انك زميلي ف الهوس بالقهوة (رغم ان بلوجك و بلوجي مواضيعهم بعيدة كل البعد عن القهوة و الكلام دة ) بس ححطك عندي جنب السبرتاية !!

فرصة بنت حلال يا زميل !:)
نوَّرت

Sara Swidan said...

alzaher...

الشاب باللبن دة مشروب حرفياً ســـــــــاحـــــــر

من المشروبات اللي ليها طقوس معينة عندي ... ما بالك انت بقى ، اللي كنت بتشربه من ايد ست الحبايب!

يا ريتك ياريتك يا عمرو تقرا البوست اللي بعته انا عن كتاب "تصبحين على خير" لـ"علاء خالد"

زال كل جناني بالديوان ، و اتبقت ريحة الشاي بلبن و طعم ايس كريم الفانيليا ...

شكراً يا عمرو على المجاملة الجميلة ، و لو على الزيارات ... ف البلوج بتاعك بيتكلِّم عن نفسه يعني .. يستاهل !

اتفضَّل كمل قهوتك ..

أهي اللينك بتاعت البوست بتاع تصبحين على خير ...

http://ahwazyada.blogspot.com/2007/09/blog-post_745.html

Prozaaak said...

يااااه ...قد ايه كمية الحنان اللى طالعه من ايد الست دى بجد بجد كبيره وفياضه:) ...
ربنا ياساره يخليكوا لبعض :)

Prozaaak said...

متتخيليش قد ايه انا مفتقد أمى مع انها فى الأوضة اللى جنبى!!

Sara Swidan said...

Prozaaak...

يا صاحب البلوج ذو رائحة البخور الهندي ...
دة عَرَض هايل إنك تفتقد والدتك ... آدي آخر البلوجات و مفعولاتها السريعة!!!


يا رب ماتكونش بتتكلم عن الصورة يابني ... عشان لو كدة ، انت تبقى حالتك صعبة ...

الدبلة ف الإيد اليمين ... تفتكر ممكن تكون أمي مخطوبة؟؟

دي إيد أختي الكبيرة و هي بتتبل البوفتيك !!

و كونك بصيت للصورة أصلاً ، دي حاجة عظيمة ...

شكراً على تعليقاتك ...

بحب البلوج بتاعك جداً على فكرة !

Prozaaak said...

باين عليا فعلا حالتى صعبه بجد!! :)
بالنسبة لموضوع الدبلة يا سارة .. اا طول عمرى اساسا بتلخبط فى الموضوع ده ولا فاكر المفروض يبقى الشمال فى ايد مين واليمين فى ايد مين
يا شيخة ده انا لسه بتلخبط بين ايدى الشمال من اليمين لحد لدلوقتى لو حد فاجئنى وسألنى :p

ده غير انى ممكن ازوغ منك واقولك بكل لباقة .. مش جايز الصورة الصورة معمولها
reverse :p

وبعدين دماغى تبتدى تقعد وتتسائل اسئلة عجيبة كل ما اى حاجه ولو كانت بسيطة تعدى عليا ... واقول .. ياترى يعنى ايه الدبلة فى اليمين تبقى خطوبة والشمال تبقى جواز ليه يعنى مش العكس ؟؟ مين اساسا اللى اخترع الاختراع ده وكان هدفه من الموضوع ده ايه ... يمكن قصده ان الجواز دى حالة شيطنه بما ان اليمين فيها البركة مثلا :p

هششش ايه الوش ده ... على العموم سواء كانت ايد مامتك او اختك .. الكلام مع الحاله مع الصوره ودتنى فى حتة معينه لمست معايا انا ... والحمد لله انى مخدتش بالى من المواضيع دى ... عشان كان التأثير هايقل كتير :)

تسلم ايد اختك على البوفتيك :) وتسلملنا ست الحبايب المره الجاية بقى اعملوا حسابنا فى البفتيك :) انا بحبه جدا :p

صحيح
انا كنت سيبتلك كام حاجه تشوفيها فى ردود عندى على البلوج .. طلى عليها كده وقوليلى ايه رايك :)

Sara Swidan said...

Prozaaak ...

و أنا كمان وحياة ربنا .. كنت لسة من كام يوم بفكر أبعت بوست عن لخبطي بين اليمين و الشمال .


و كونك بقى مش عارف ليه دبلة الجواز ف الشنال و الخطوبة ف اليمين ، ف أنا حكسب فيك ثواب و حقوللك .. الصباع الشمال فيه عِرق بيوصل مباشرة للقلب .. عشان كدة المتجوزين بيشيلوا الدبلة من الصباع اليمين للشمال ..



حزور البلوج بتاعك و عايزة أشتكيلك شكوة كمان على فكرة !

نوَّرت

With Myself said...

ايه كمية الذاتية اللي في البوست ده!
بجد حستيني أني معاكي في المطبخ أو أني بشوف ماما وهي بتطبخ

رائع :)

Sara Swidan said...

With Myself...

انا سمعت الكلمة ي كتير ..
و بدأت أحس إنها شتيمة . كلمة ذاتية دي
:)

على فكرة لما تتفرج على حد ف المطبخ ، بيتلخم !

أو يمكن أنا عشان مهما كان مش مخضرمة و محترفة مطبخ زي أمهاتنا يعني !!

فرصة سعيدة أوي

اتفضل البوفتيك جاهز !!
حاف ولا ساندوتش؟؟؟

Anonymous said...

العزيزة سارة
جميل جدا كلامك عن المطبخ
أوجعني..أصابني بحزن ما

winner said...



تسلم ايديكي الاتنين