Friday, July 25, 2008

غـــزل الــذاكـــرة


دون أن أدري .. وجدتُ من يستندون إليَّ . ولا أشعر بأوزان ما يضعونه حول رقبتي ..
و كان ذلك شيئاً مريحاً !

حين نظرتُ حولي و أنا أقرأ .. لم أر عين تنظر لي .. كان الجميع يقرأون معي . و بعد انتهائي من القراءة . و استمعتُ لكثيرين . رأيتُ سعادتهم في لمعة دموع .

.. ليس من أجلي . بل من أجل أنفسهم ..

"عارفة؟؟ لما سمعتك و إنتِ بتقري .. فكرتيني بنفسي زمان .. و خليتيني أفـَتـَّح ف دفاتري القديمة و أشوف اللي كنت بكتبه !"
و أشياء أكثر ..

أكثر من مرة سمعتها ..

وجدتُ أنني ، أنا التي أردتُ الاعتذار لهم على سذاجة كتاباتي . و سوء إلقائي . و أشياء كثيرة ، وجدتُ أنني كنتُ أغزل لهم من ذاكرتهم ما قد يعيدهم لما فاتهم ..و يدفعني أنا للأمام .

أكتشف مع الوقت الآن .. بعد أن خطوت أولى خطواتي على الطريق الواحد و عشريني ذو البداية الجميلة .. سعادة منح السعادة

سعادة المنح .. و سعادة منح السعادة .


16 comments:

Waan said...

شكرا على السعادة

Sara Swidan said...

Waan...

شكراً ع البساطة و التقدير ..

HopiZ said...

شكرا على لمسك بحنان لجدران ذاكرتنا العتيقة
وعلى منحك ايانا لحظات من التأمل و الندماج معك
واخسرا شكرا على طيقك القائك التى استمتعت بها و اضافت لكلماتك نكهة من روحك ووجدانك
لا يهمنى اذا كان القائك سليم او لغتك اصيلة, فأنت لست بأديبة فى ندوة ولا ملقاه لشعر فى مسابقة الألقاء
و انما كنت بجلسة قريبة الى النفس
جلسة استماع لروحك و ليست للغتك
و كل سنه و انتى طيبة يا سارة
:)

Sara Swidan said...

HopiZ...

إنت\إنتي كنت موجود ؟؟

يا ترى كنت مين ؟

HopiZ said...

:)
انا كنت البنت الى قاعدة قدامك و علقت على اول بوست انتى قلتيه
بس عايزة اقولك انه بجد كان يوم حلو و استمتعت بكل دقيقة فيه

alzaher said...

أتمى ان أسمعك أنا أيضا وانت تقرأين قصصك
أظن انك كراوية لا تقلين روعة عنك كقصاصة
كل تمنياتي بالتوفيق يا عزيزتي
:)

Sara Swidan said...

HopiZ ...

طبعاً فاكراكي حبيبتي ..

دة إنتوا اللي كنتوا مقويني ع القعدة اللي أنا كنت قاعداها ..

شكراً والله على اهتمامك ..

و ابقي تعالي أيام الاتنين و الأربعاء على طول ..

خلينا نتعرَّف أكتر ..

:)

Sara Swidan said...

alzaher...

لو مكانش النت بطئ عندي ..
كنت حطيت الفيديو ع البلوج هنا ..

:)

يا ريتك تيجي مرة ..
أو لو أنا حاجي القاهرة أعمل حاجة كدة تاني .. نبقى نتقابل يا عمرو ..

ماتتصوَّرش يوم ما كلمتني الصبح أنا كنت بقالي أد إيه بقرا قراية متواصلة من اليوم اللي قبلها ..

كان يوم لطيف ..

Foxology said...

كل واحد مننا جواه حكاية بيحكيها يلاقى اللى جنبه هو كمان حاسس بيها

فى حاجات مشتركة بين البشر مع اختلاف بعض اللمحات والتفاصيل :)

تحياتى :)

t3ban said...

علي طول بقلك فيكي حاجة زيادة
غريبة
بس علي فكرة حستمتع بكلامك اكتر من غير معرفك

Sara Swidan said...

Foxology...

بتوحشني تعليقاتك

:)

Sara Swidan said...

t3ban...

أنا حعتبرها مجاملة و أمري لله ..

:)

watan said...

لم أقرأ شيئا بعد ولم اسمع شيئا
ولكن رائحة دافئة في الهوء هنا منحتني السعادة

sabrina said...

دون أن أدري .. وجدتُ من يستندون إليَّ . ولا أشعر بأوزان ما يضعونه حول رقبتي ..
و كان ذلك شيئاً مريحاً !

نصيحة :ابتدي بالقاء تلك الاوزان علي أصحابها
حتي لاتغرقي منهم ولاتجدي من يمد اليك يد المساعدةعندما تريدين التحرر من وزنك!.......لاتحملي غير وزنك فقط ....فهكذا خلقنا الله
الصورة فيها حنية

Sara Swidan said...

watan...

صحيح؟؟

إنت سهل الارضاء ..

إوعى تتغير .

Sara Swidan said...

sabrina ...

بعد فترة .. و بعد ما الناس تبتدي تـُظهـِر جوانبها المظلمة .. كلامك ساعتها ممكن يبقى مظبوط ..

لكن الاحساس دة ممتع إلى حد بعيد ..