Saturday, July 5, 2008

فـــخـــار الـــنـــيـــل


أعلم أنني يوماً ما عليَّ أن أعتاد .

قررتُ اليوم أن أتغلب على اخفاق ، باخفاق آخر . و هزيمة العجز بعجز آخر . قررتُ أن أذهب ..و أقبـِّل هزيمتي على ثغرها الشائك .

" الجمال ينبع من الداخل ، تماماً كما يخرج الماء رائقاً من آنية الفخار." هكذا قالت لي أفروديت .
و أنا ... ذاهبة للتأكد ..

في أي يوم آخر يمكنني الذهاب لتأدية مهمة كهذه ؟؟ أي يوم آخر يناسبنا حبيبي أن نحتفل بإخفاقنا ؟؟ في أي يوم آخر غير الاثنين؟

سأجلس أتحسس بأناملي قدح فخاري .. سأدوِّره في يدي ، كأني أبحث على سطحه على نقطة ستبدو لي غائرة ، لأنها ستجذبني من يدي . "هيا ابدأي .. يدك المحملة بالذكرى و الألم .. عليكِ الخروج بها رائقة ببقع الألوان الشافية "

سأغمس في الألوان أطراف أصابعي ، و سأتحسس القدح مرات و مرات .. أخلو من أوجاعي . و أمر بألوان أخرى ، أمحو بها بصماتي الأولى . سأنحني عليه أزفر غصة طالت . طــالــت . لأجفف بها الألوان . ثم سأوشوشه سراً رطباً . و سيسمعني هو . و سيعلم ما أقول دون قراءة شفاه . سيعلم أنني لا زلتُ أحبه .. و ليس لأني لا أترك لنفسي براح للكراهية ...

ثم سأقـبـِّله .. و سأعلم أن الشوك لا يمكن تقبيله . إلا بشفاه بألوان بعدها طازجة لم تجف .
و أرفع أصابع من أقواس قزح صارت أصابعي ، و سأمحو دموعي و آثارها . سأتلو تهويدتي الأخيرة ، و أمر بيدي على عنقي ، و سأتجرِّع انكسار حلمي الجميل معه -عسل تعلم الدروس القاسية على أيدي من نحب . و سأتذكِّر أنه ليس بجواري . و لعله الآن يقف أمام أخرى ، يقبّـِّل عنقها الزهري . في غياب الألوان .. و عطري .

سأراك .. أعلم أنني سأراك ..
سأمنحنا وداعاً أخيراً .. فرصة .

لعلي أتمكن أخيراً من تحسس مزيد من أوجاعي ، و على مهل أتمكن من اعتبارك رسولاً آخر ، جاء ليعلمني لذة عدم الاقتراب الحقيقي من الألم .. لكن التحليق حوله في دوائر ليست مغلقة بالضرورة

.
.


***

يوم الاثنين الموافق 7 يوليو 2008
ليلة مع دالـيـا الـنـيـل ، تلوين الفخار . ليلة من التلوين الجماعي .
الساعة الـ 7:30 مساءً
Clay Cafe'
أمام محطة ترام سبورتنج الصغيرة
الاسكندرية
0111200297

* الصورة اللي فوق من جوة الكافيه .

ملحوظة قد تكون مهمة : مافيش
Minimum Charge

14 comments:

S@G! said...

افتقدت بوستاتك بشده
مرحبا بعودتك
بوست رائع كالعاده وعناد ظاهر من شخصيه قويه ..ربنا يعوضك خير
سلااام

Sara Swidan said...

S@G! ...

شكراً على تعليقك ..

و ياريت تحاول تحضر الليلة دي

مــهــا said...

كان نفسى يا سارة أبقى موجودة فى الإسكندرية فى اليوم ده, أو حتى يوم زى ده يتعمل فى القاهرة ..
يوم زى ده كان هاينفعنى فى حالتى الأيام دى جداً , مش عارفة هارسم إيه ..هارسم غضب و لا هارسم شجن و لا هدوء بألم ..حقيقة الواحد مكلكع كفاية علشان يطلع رسومات أكثر كلكعة منه ..

طلعى نفسك هناك يا سارة , على قد ما تقدرى ..

:)

سلمى البنا said...

سارة
ايه كل الجمال ده يا بنت؟؟
مش حاقولك غير شكرا
واقرئي اللي انا كاتباه في البلوج بتاعي

Sara Swidan said...

مــهــا...

أنا حعتبر دي توصية مها !

على أد ما حقدر حدِّي الألوان ، اللي ماقدرتش أديه لحد قبل كدة ..

حاضر ..

قوليلي إذا كنتِ جاية ..
خلينا نتعرَّف .
أصلاً في كافيه ف القاهرة عندكوا قبل هنا ..

إسمه "سيراميك كافيه" ف مصر الجديدة . فين بالظبط مش عارفة بصراحة .

إسألي عنه كمان ..

Sara Swidan said...

سلمى البنا ...

أنا حاسة إني واخدة وسام شرفي .

بجد يا سلمى . أنا أكيد عرفتك قبل كدة ف عصر تاني ، أو ف طور تاني . غير البشري إللي أنا فيه دلوقتي ..

إنتِ مدركة إننا نعرف بعض من أسبوع ؟؟؟

الله يخرب بيت الهسسس ..

أشوفك إنهاردة ..
(مش عارفة حالبس إيه ؟؟)
ألبس إيه؟

محمد عبدالجليل said...

عفوا للتحليق خارج السرب
يدعوكم مركز ضحايا لحقوق الانسان وجميع مدونين الاسكندرية لحضور المؤتمر الصحفي لضحايا التعذيب والانتهاكات والفساد وذلك يوم الاربعاء 9 / 7 / 2008 الساعه الثامنة والنصف مساءا وذلك بمقر المركز 9 شارع مسجد الايمان متفرع من اسكندر ابراهيم خلف جزارة الزهيري
للاستفسار 035484897
0166885063

alzaher said...

أدعوك الى تأبين الدكتور المسيري
فقيد مصر والأمة
يوم الخميس القادم ان شاء الله
بنقابة الصحفيين المصريين
الساعة السابعة مساءا

Amr Ehab said...

سارة.. بجد النص رائع ومشحون بمشاعر عميقة جدًا

بقالي زمااااااان ماقريتلكيش.. بس إن شاء الله مش هاتتكرر الغلطة دي
:)

t3ban said...

انت خلتيني اندم
لان واحد صاحبي قالي علي موضوع الكافيه ده
كان نفسي انال شرف رؤيتك
حتي لو معرفتش انك انت سارة سويدان
بس اكيد في يوم حشوفك
حشوف الدماغ الغريبة دي

bastokka طهقانة said...

التحليق في دوامات فوق الألم
عجبني قوي التعبير ده

اوروفوار يا سرسورتي

vetrinary said...

اسكندريه زحمه اوى

مصطفى السيد سمير said...

عالي قوي شجنك المرة دي
نصيحة
لا تمنحي قلبك براح للكراهية

bluestone said...

مزاجي سادة في اغلب الاحيان :)

جميل المكان
وجميل احساسك