Friday, May 2, 2008

بــعــيــداً .. فـي أغــواري ... امــــرأة تــــلــــد حكايا


ابقي علي صوتك و إنتِ بتتكلمي عشان أسمع اللي إنتِ مش عايزة تقوليه !! في إيه؟؟

كان أمراً مفروغ منه أن يـُكشـَف أمري . لأنني قبل أن يكشف أمري ، كشفت أمر الجميع ..
و علمت أنني لست وحدي .
.
.
من سريري .. بكل سهولة يمكنني التلصص على من يقف ف المطبخ . مع الوقت أصبح أمراً عادياً أن ألمح الأفواه تتحرك بدون أصوات ، و بلا دلالات تعلن عن حالة غناء صامت ..

***
عدتُ يوماً من الخارج ، و أنا أغير ثيابي وجدتُ نفسي أُخرِج صوتي للخارج لأسمعه ..
كان همساً ..
عالياً قليلاً .. و مكتوم .

و بسهولة سمعتنِ أختي من الغرفة الأخرى . و صرَّحت بأنها لن تسألني عما حدث لأنها سمعت مني .. و عرفت أنني لا أعلم .

أواصل تغيير ثيابي ..و بنفس الإيقاع أواصل الكلام .
***

لي صديقة لم أرها .. تقول أنها لا تعلم أبداً كيف تتحدث عما تريد التحدُّث عنه . لأن الكلام يتطاير منها في كل مكان ، و إن فـَهـَمَ المتحدث اليه شيئاً .. يسيء فهمه .
و قررت ، هي ، أن تتوقف عن الكلام لمدة خمسة أيام . تحدثت وكأنها حفرت خندق آخر للجنة . و أنا لا أصدِّق .

.
.

يثير البعض في الضحك .. و البعض الآخر الغثيان حين يتحدثون عن أشياء لا يعلمون عنها شيء ..

ماذا تعلم أنت؟؟
ماذا تعلم عن اللعثمة في الكلام؟؟
عن فوبيا التحدث أما مسجل الشرائط؟؟
عن أنف تنزف أوقات الغضب؟؟
عن أصابع لا تعرف أبعد من أطراف الشعر أوقات الحاجة للاستمتاع بالصمت للحظات ، و ينتظر الجميع من صاحبتها الكلام؟؟

ماذا تعلم عني؟؟
لترغمني عن التوقف عن الحديث لنفسي ..

.
.


أجل .. إنها حكمة قصيرة ..

من تكتب ، لا تعرف الكلام ..

و تعرف الجنون جيداً ، من يعرض قلمها عن البوح

***

إهداء لـ " حاسة الادراك "
يرقة لم تخرج من الشرنقة المشقوقة ..

14 comments:

Islam said...

ana mesh fahem 7aga at all :D

Sara Swidan said...

Islam ...

لا ولا يهمك ..

أهم حاجة صحتك !!

:)

Sara Swidan said...

محمد صبحي ..

أنظر التعليق الصفحة السابقة !!

:)

Miss. Sosa said...

الابكم هو الشخص الاكثر عرضة للاكتئاب
لانه يعجز عن ان يبوح بما في داخله للاخرين والاكثر منه عرضة للاكتئاب
هو من يعجز عن ان يتحدث الي نفسه

drsamoor said...

beautiful...this very goood...i love it!

Sara Swidan said...

Miss. Sosa ...

أنا كدة حواليا إزاز مصفح من كل حتة ..

الحمد لله!!

:)

أول تعليق ليكي هنا .. نوِّرتيني .
كرريها

Sara Swidan said...

drsamoor ...

دة إيه دة؟؟

إيه الهنا اللي أنا فيه دة؟؟

دة أنا انهاردة اتعلق الوسام على صدري ..

والله مبسوطة جداً إن البتاع دة عجبك ..
و إنك علَّقتي عندي أساساً ..

:)

محمد صبحى said...

بصى ياسارة

مع إنى مش فاهم البوست
بس الفكرة جميلة


ثانيا: إنتى مالك اليومين دول؟؟

Sara Swidan said...

محمد صبحى...

مش عارفة !!

قوللي إنت ..

مالي اليومين دول ؟؟

...

مصطفى السيد سمير said...

طب لية ماجربتيش تصادقي المرأة دي اللي بتلد الحكايا
يمكن تعلمك ازاي متخافيش من الكلام

تحياتي

Sara Swidan said...

مصطفى السيد سمير ...

بالعكس ..
دي صديقتي جداً .. أنا بس بعترض بصوت عالي على كل واحد بيستغرب لما يشوفني بكلم نفسي ..
أو يشوف أي حد بيكلم نفسه ..

محمد صبحى said...

أنا لسة حالاً واصلى لى فكرة البوست

كنت عند عزة وقريت تعليقك

معلش بقى تأثير الإمتحانات


سلام

Sara Swidan said...

محمد صبحى ...

أنا عاجزة عن الشكر ، أمام اهتمامك ..

بجد!

و إيه؟

أكلت آيس كريم إيه؟
:)

مين أنا said...

The idea of judging others is hateful, we don't have that right for sure ... but unfortunately, its a human nature ... and may be you'll just have to deal with it without feeling stressed ... Ooops, seems that I'm gonna judge u ;) ..

A real good blogger Sara, congrats. keep up the good confessions >>>