Monday, February 18, 2008

أبـــــجــــــديــــــة بــــــعـــــــيــــــــدة



يمكنني أن أرى الأشياء بوضوح الآن ..

ملقاة على وجهي ، أقرأ "شيكاغو" زائغة البصر .. و على وشك السقوط في الحب . خطأ ، على وشك السقوط في النوم ..

أرى جيداً الحافة الحادة البارزة من منضدة ما ، تسببت في كسر ظفري . أرى قطرة الماء الشاردة التي قفزت على منبت شعري و أفسدت القــُصـَّة . أرى محفظتي التي وضعتها في مكان خطأ في الحقيبة ، فأثنت طرف رواية "قصة حب أكتوبرية" . و أرى أيضاُ معصمي الأيمن الضعيف الذي التوى في الاتجاه الخطأ و أنا أرفع المرتبة لوضع الرواية تحتها ، لأعيدها لهيأتها الأولى . أو أقرب ما يكون منها .

لا أعترف بالإعياء حتى يظهر لعين غيري .. لذلك لا أتناول الأدوية ، إلا في حالة الضجر من هزيمة العذاب .

و ها أنا تحت تأثير التوبلكسيل ، أهلوس ..

رأسي الخفيفة ، لم تحتمل .
عيني مفتوحة ، و "شيكاغو" إيضاً .. و أسهب في تفاصيل الحروف ..
أنظر لحرف الراء .. و أتذكَّر وردتي التيوليب "هانم" دون سبب واضح . و أتذكر دمعاتي التي سقطت عليها دون وعي كامل مني ..
أرى حرف واو هنا و هناك .. ينتابني حنين للتلفاز فجأة .

أرفع ذراعي لأحمل قدح القهوة الذي أعددته على اعتقاد أن هذا الثقل في أطرافي ليس إلا رغبة في قيلولة طويلة . أجد الطريق طويلاً بيني و بين القدح .. فأتركه . يبرد ..

يهطل المطر فجأة .. فأفكر في أختي التي تقضي الليلة عند جدتي .. ثم أفكر فيك . و ابتسم لأنني أعلم أنك لن تنام في البرد بعد الآن . إن كنت تعلم ما أقصد .

أرى ألف .. ألف الحرقة ..
فأستسلم لها .. و أرى نفسي آكل البقلاوة في بيت في روايتي ..

ثم أزيح هذة الغفلة بعيداً .. و أتحسس أصابع يدي اليمنى ، و أتذكر يوم عودتي للاسكندرية المرة الماضية و أنا أقبض أصابعي حول الخاتم الواسع .. و كلما غفلت ، أوقظ نفسي ، لأتأكـَّد من سلامته .

و ابتسم في امتنان ، و أعيد القراءة في "شيكاغو " من جديد

39 comments:

Foxology said...

التوبلكسيل مفعوله قوى كدة ؟؟

والله هى بوست غريبة شوية بس واقعية شويتين

لا تعليق اكتر من كدة :))

Sara Swidan said...

Foxology...

شوية و شويتين؟؟

لا يا راجل ؟؟

شكراً والله يا فوكس على الزيارات المتكررة دي كلها !
نوَّرتني

With Myself said...

سارة: أنتي اكيد ليكي محاولات في القصة القصيرة بالمنظر ده..
حسيت أني بقرأ قصة قصيرة مش تدوينة والأهم عجبتني..

Sara Swidan said...

With Myself...

جيت ع الجرح ..

أنا تجاربي مع القصة القصيرة لا حصر لها للأسف !

و أنا سعيدة جداً إنها عجبتك ..

أنفع يعني ولا إيه؟؟

Cleo said...

من حبنا حبيناه وصار متاعنا متاعه.. ومن كرهنا كرهناه.. يحرم علينا اجتماعه ؛-)

With Myself said...

سارة:

لا والله الأسلوب لذيذ وعجبني .. يمكن عايز شوية تطوير أكتر بس يجي منه ;)

Sara Swidan said...

Cleo...

???

مش فاهمة رسالتك للأسف .

أنا طلعت غبية باين عليا

Sara Swidan said...

With Myself ...

شكراً والله..
ربنا يخليك !

محمد صبحى said...

جميل إن الواحد يتأثر بحاجة بالشكل ده. بس بجد اسلوبك جميل فى التعبير عن إحساسك.

Sara Swidan said...

محمد صبحى ...

شكراً يا محمد ع الكلام الجميل ..

و شكراً ع الزيارات المتكررة ..

صوت من مصر said...

عموما ربنا يسهل فى الموضوع ده
بوست هايل وكله مشاعر مكتومه فعلا لكن مش عارف عموما اول زياره وهكررها

Anonymous said...

رغم اني مفهمتش حاجه .... لكن عجبتني ....
شكرا
Tomorrow

Sara Swidan said...

صوت من مصر ...

أنا شكلي فاكرة أكتر منك !
هي مش أول زيارة .. هوة الشكل اللي اتغير بس !

موضوع إيه اللي هنشوفه بعدين بقى؟؟

:)

كررها ياريت

Sara Swidan said...

Anonymous...

حتى لو كنت مافهمتهاش ..

أكتر اللوحات سريالية لـدالي و جوان ميرو مافهمتهاش ، هية اللوحات اللي بتأثر فيا أكتر ..

و أحلى ما ف الأمر اهتمامك !

شكراً جزيلاً ..

و إيه هوة اللي
Tomorrow
؟؟

نوَّرتني
وحياة ربنا

نون said...

salamtik alf salama :)
very nice post, leeky unique style 3la fekra ;)

a coffeeholic zayik :P

Mahmoud said...

بوست جميل .. و فعلا لمست في كتابتك روح قاصة موهوبة .. و فعلا نجحتي في تصوير لحظات الإرهاق و التشتت ببراعة .. رغم غموض بعض النقاط البسيطة .. تمنياتي بخطوات ناجحة في عالم القصة القصيرة .. و بعودة سريعة من تلك الحالة الصعبة

Anonymous said...

Tomorrow is my nickname,
I am looking for tomorrow!!
Thanks very much for you reply, I really appreciate it and it is my pleasure to visit ur blog.
---------
Tomorrow

أحمد سلامــة said...

اه
القصة حلوة
والله حلوة

Sara Swidan said...

نون ...

اسمك بقى مرتبط عندي ارتباط شرطي بالدكتورة سحر الموجي .. أكيد إنت/غنتي على وعي ب دة !


شكراً والله ع الكلام الجميل . مبسوطة جداً ..
و أنا بحاول أتخلص م الادمان ..
و أنا خطةتين ف الاتجاة الأصح
..

شكراً والله ع التعليق ..

Sara Swidan said...

Mahmoud...

كلامك مـُسـكـِر !
دعواتك بس معانا شوية !

البوست اللي جي ممكن يبقى بيقول حاجة عن اللي انت قلتهولي

Sara Swidan said...

Anonymous ...

صحيح؟؟
هوة اسم غريب ..

أصل مع صحابي لما بنقول
tomorrow
ف آخر المكالمة ولا حاجة .. بيقبى أكني يعني بقول .. "نتقابل بكرة .. نتكلم بكرة ..كدة !"

و شكراً ع الزيارات المتكررة والله .. الاهتمام بجد حاجة ممكن أحسد عليها .. و أشكر عليها أكتر
...

شكراً

Sara Swidan said...

أحمد سلامــة...

شكل الكل مدمن قهوة انهاردة ..

منوَّرين القهوة يا مندمنين .. آه يا لالاللي!

ربنا يخليك يا أحمد .. و شكراً ع الزيارة . رحت فين و اختفيت؟

Lasto-adri *Blue* said...

أما عن سؤال المستمعة سارة
فإنه.. أه.. المقولة بتاعتى
:D
شئ مقتنعة به من غير سبب واضح


وعلى فكرة
u r tagged ;)
http://bluelue.blogspot.com/2008/02/before-turning-18.html

Sara Swidan said...

Lasto-adri *Blue*...

بتكسف أوووووووي لما دة بيحصل و مش بعرف أقول إيه؟؟

انا مبسوطة جداً إني على قائمة مفضلاتك وحياة ربنا !

ربنا يخليكي

..

حازم سويلم said...

أعرف هذه اللحظات الثقيلة , مررت بها كثيرا , تخالها لن تنتهى , ولكن من عم الحياة أنها تنتهى حتى لا ننتهى نحن

راجى said...

جميل ان الواحد يلقط لحظة الهلوسة وهو مريض ويقدر يسجلها
ده شغل العقل الباطن
كويس قوى البوست
ويا بخته اللى بينام دفيان
:))))

alzaher said...

إزيك يا سرورة
كنت بفكر في فركة كده
إنتي عارفة أن دار الشروق عملت سلسلة جديدة إسمها "مدونات الشروق"
ونشرت كتابات لثلاث مدونات حتى الأن
وأنا فكرت وأنا بشوف الكتب دي
ليه سارة ما تنشرش كتاباتها هي كمان في السلسلة دي؟
فكري كده ولو حبيتي ممكن أعلافك بصديقة لي في دار الشروق
:)

Wael said...

very very very nice
keeep posting :)

Islam said...

aih dah, dah kol intagiek men 3 weeks hmmm lama nigy alex neb2a neshouf el 7ewar dah, w el dafa 7elw 3ala fekra :P anyway c ya :)

نون said...

Sara, aiwa ana modrekA da :D

Sara Swidan said...

حازم سويلم ...

أنا بيتهيألي إنها لسة مانتهتش
:)

نوَرت البلوج

Sara Swidan said...

راجى...

اسمك بيغرَّقني ف البهجة ..

"راجي"

..
انت محظوظ باسمك وحياة ربنا

أنا ادركت دة.. بعد ما ابتديت أدوَّن أحلامي أول ما اصحى م النوم

Sara Swidan said...

alzaher...

فكَّرت ف كدة ...

لكن إيميل الشروق ..مش بيشتغل ..

لو تعرف تجيبلي تليفون أو كدة ..

يبقى هايل يا عمرو

Sara Swidan said...

Wael ...

شكراً ..ربنا يخليك !

نوِّرت

Sara Swidan said...

Islam ...

وحشتني فعلاً

Lasto-adri *Blue* said...

مكسوفة من ايه يابنتى.. كتابتك وتعبيرك عن نفسك يستاهل اكتلا من كدة
:)))

على رأى صديقة عزيزة.. خليكى دايما مبسوطة يا بنت

Sara said...

قصة جميلة قوي واسلوب اكتر من رائع
وبجد لازم اطلق عليها اسم قصة مش خواطر حتى لان فعلا حسيت فيها بعناصر كتير مكان وزمان واشخاص وشخص بيحكي
بجد اسلوبك رائع
go on

الفارس الملثم said...

احيانا نشعر بالحيرة لماذا اسلوب كاتب يشدنا دون اخر ولماذا يؤثر فينا كاتب دون اخر , ربما يكون الاحساس القوي في الكتابة احد الاسباب

اعجبني اسلوبك جدا في الكتابة وارجو لكي التوفيق

تقبلي مروري

dida said...

هاي سارة انا خالد صراحة اول مرة اقرا لحد في البلوج غير احمد سلامه علشان انا لسه جديد هنا و انتي تاني واحده و بصراحة ليكي اسلوب حلو اوي يشيد اللي بيقرا انه لازم يكمل الحكاية . بحيكي علي الاسلوب الجميل ده