Saturday, August 23, 2008

هل كان انغلاق الباب على اصبعي حتمياً ؟


أتعلم .. ؟!

ما يؤلمني أكثر من انتظار عودتك ..

هو أنني توقـَّـفـتُ عنه

.
.

33 comments:

P=S=Y=C=H=O said...

I know
it hurts but try to take it as a sign...

Sara Swidan said...

P=S=Y=C=H=O...

عارفة؟

لو ماكنتش أخدتها كإشارة ، كان زماني دلوقتي مرتاحة ، و كأن مافيش حاجة حصلت !

التعليق الوحيد ..

أنا شكلي بمر بمرحلة غروب ربما هنا في القهوة ..

3amr said...

كل حاجه بتحصل فى حياتنا بناخدها كاشاره
حتى لو فى عقلنا الباطن
علشان نثبت لنفسنا حجات احنا حسسينها
العادى...مردودنا الثقافى اننا بنؤمن بالغيبيات

ان شاء الله مش غروب ولا حاجة
روقى انتى بس كدة يا كميلة
و المكتوب عالجبين لازم تشوفه العين....!

مصطفى محمد أمين said...

إيه الكلام الجامد ده؟ ... أنا بصراحة متضايقلك على الخاتم كان شكله جامد

3abkareeno said...

well-said

Foxology said...

هو ممكن الواحد يفضل مستنى ومستنى ؟ طيب لحد امتى ؟؟

مش عارف حاسس ان القهوة بقت مش زيادة ولا انا غلطان ؟

تحياتى :)

Sara Swidan said...

3amr ...

هوة دة بالفعل اللي خلافي لابسة الخاتم طول الفترة دي ..

الاشارات

Sara Swidan said...

مصطفى محمد أمين ...

أربع مفاتيح ..
مفتاح الحظ ، و تهذيب النفس ، و التأمل ... و النسيان

Sara Swidan said...

3abkareeno...

شكراً .

:)

Sara Swidan said...

Foxology ...

آسفة ..

Prozaaak said...

!! فى حاجه غلط
مبقتش قادر افهم
والأدهى ان مفاهيمى القديمه بقت مطلسمه
هل من المعقول ان المشكله تبقى فى الكون نفسه ؟؟
اكيد ده نوع من الحمق
والغرور انى اتخيل ان المشكله اكبر من محيط تكوينى
ومحدش فاهم حاجه :)

Sara Swidan said...

Prozaaak ...

بالعكس .. إنت فاهم صح ..
لكن المفهوم ٌاسي عليك ..
العالم صح .. غحنا اللي مش عايزين غير اللي ف دماغناو بس

alzaher said...

لا داعي للانتظار
فالكتابة في حد ذاتها
فعل رافض للانتظار
:)

سمراء said...

افهمك
لاني ايضا بطلت انتظر مش لاني شفت علامة لكن لاني شفت انه محترمش انتظاري واظهر ميوعة

لو كان قدر معني الانتظار كان رجع

تحياتي
سمراء

bastokka طهقانة said...

ازيك يا سرسورة
وحشتيني

اوروفوار

bastokka طهقانة said...

ازيك يا سرسورة
وحشتيني

اوروفوار

مــهــا said...

اتوجعت
:(

alexandmellia said...

بس صباعك كويس
أنا مش بغلس
أنا عايزة اقول ان صباعك كويس وده معناه ان حتي في غيابهم هما بيحمونا وبياخدوا بالهم مننا بشكل ما
يعني محاولة لرؤية الاشارة بشكل مختلف
كل سنة وانتي طيبة

Sara Swidan said...

alzaher...

ممكن أختلف معاك ف دة ..

Sara Swidan said...

alzaher...

ممكن أختلف معاك ف دة ..

Sara Swidan said...

سمراء...

و دة محتاج ثقة إنك تكوني عارفة إنه عارف!!


الناس بتغلط بالسنين يا سمراء و كله مستني التصحيح ييجي لوحده ..

لكن الإشارة أهي جت ..

Sara Swidan said...

bastokka طهقانة...


إنتِ أكتر

يا ترى عاملة إيه .
كل سنة و إنتِ طهقانة كدة على طول

Sara Swidan said...

مــهــا

سلامتك

Sara Swidan said...

alexandmellia

تفتكر؟؟

هوة آه صبعي بخير ..

لكن الدورة الدموية ف دراعي كله .. بايظة لحد انهاردة ..

غادة الكاميليا said...

كل الأحاديث مابتفيد
........
بلوج جميل ياسارة
للأسف اكتشفته مؤخرا
كمان رائعة صورة كلاي كافيه أنا رحت هناك لما نزلت أليكس وحسيت المكان قوى
ياريتنى كنت هناك قبل مناقشة مدونتك
مدونة جميلة
جدا
:)
كمان عايزة أقولك ان السيت الاغانى عندك تحفه كنت بسمع كمل الاغانى دى النهاردة
صدفة سعيدة جدا

Sara said...

تم ذكر هذه المدونة في تقرير صغير عن المدونات
وهذا التقرير عبارة عن اجتهاد شخصي
http://sara-out-of-the-blue.blogspot.com/2008/08/blog-post_31.html
تحياتي

أنا said...

الأسلوب ده أنا بحبه أوى

العنوان بيكون شايل المضمون جواه و جسم النص بيكون مجرد توجيه لخيال القارئ اللى سرح مع العنوان

:) أبدعتى و سلامة صوابعينيك

Anonymous said...

في خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة - The Culture of Defeat - بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.
هذه دراسة لمشاكل مصرالرئيسية قد أعددتها وتتناول كل مشاكلنا العامة والمستقاة من الواقع وطبقا للمعلومات المتاحة فى الداخل والخارج وسأنشرها تباعا وهى كالتالى:

1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
4 - العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
5 - ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
6 - رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.
ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور ( مقالات ثقافة الهزيمة) فى هذا الرابط:

http://www.ouregypt.us/culture/main.html

مــهــا said...

سارة ..
تانى رد ليا على البوست ده , كل ما أفتح و أشوف أنتى كاتبة جديد ولا لأ
بتقع عينى عليه ..
و بيدخلنى فى حالتين

الأولى : بحزن لما حد يفكرنى بإنى عايشة نفس الإحساس ده ..بحزن على الإحساس دى جداً

التانية : بفرح لما بلاقى حد بيقول اللى نفسى أقوله ف حاجات كتيرة أوى فى كلمتين بس ..

تعرفى إنى بحبك ..
:)

شكراً

Hamed Ibrahim said...

المشكلة ليست في كم الألم والمعاناة .. لكن المشكلة الأكبر أن يتوقف هذا الألم وتدرك الحقائق


تحياتي

أنـــا حـــــــــرة said...

سؤال على الهامش

انتى الصور دى بتجيبها من ع النت و للا انتى بتصوريها عشان اختياراتك مدهشة


و معلومة على الهامش

كسر الخاتم فى الحلم = طلاق


كنتى تعرفى ده !!!


فى أصل الموضوع بقى

قدر مايؤلمك الانتظار تؤلمك حقيقة ما فى قدرتك على الاستيقاظ يوماً دون أن تفتقديه من فاجعة

أنا بجوارك
و ثقى أن بقدر أضعاف الألم تأتى جوائز القدر المصاغة فى صورة تعلّم ..بكرة تعرفى قيمة العلام ده

Mahmoud farag said...

مدونة حلوة جدا ... و عجبني البوست ده بالذات رغم قصره ... بس بجد كلامك هنا مؤثر جدا

تقبلي مروري و يسرني التواصل

إبتسام مختار said...

بما ان التعليقات بتمر عليكى قبل النشر
فـ أظن انك أكيد هتشوفى التعليق ده رغم انه على بوست قديم
أنا أصلى بقرأ من الأول
.. قررت أفهم :) ..

المهم انا بعلق هنا
عشان اقولك انى بعد ما فهمت
http://ahwazyada.blogspot.com/2008/06/blog-post_24.html
فزعتنى البوست ده

بس كويس ان ده من فتره
الحمد لله :)