Thursday, January 6, 2011

قـــريــبــًا


قريباً ، سيكون كل شيء على ما يرام .

سأبتسم في أوجه الجميع ، و سأتمنى أن يكونوا بخير مثلي . سأسير في الشوارع حاملة حقائب الآخرين و سيتصبب العرق من رأسي . سأكون متلهفة لسماع مشكلاتهم و مستعدة لمشاركتهم مشاكلي .

سأعود لعادتي القديمة في الجلسات الجماعية الدائرية و أمـِدُّ سبابتي في اتجاه من يجلس على يميني و لألمس طرف سبابته ، و أطلب منهم جميعاً أن يفعلوا مثلي إلى أن تنغلق دائرة السبابات المتلامسة لثوانٍ . ثم أكسر الدائرة من عندي ، و أعلن أنني بهذا قد قمتُ بنقل طاقتي لأرواحهم جميعاًَ . بالأخص هؤلاء الذين لا يصدِّقوا في مثل هذه الأشياء .

سأعاود شراء كميات هائلة من البونبون و توزيعها على جميع من في الغرفة . و سأضحك مليء قلبي على من ينعتونني بحفيدة "بابا نويل" . و سأتمكَّن - في النهاية - من قلوب مَن لا يأكلون البونبون ، و يرفضونه من يدي و يقبلون السجائر من أيدي الآخرين .
سأردد الأغنيات بصوت مرتفع و أنا أغسل الصحون . متجاهلة تماماً تأففي من غسيل الطاسات التي تم بها اعداد البيض الأومليت بالذات . و سأستمتع بحـَكِ الدهون من داخل الصواني التي تم بها اعداد شيئـاً ما بالفرن ، و سأطلب من أحدهم أن يشمِّر لي أكمامي و أنا أغني أغنية فيلم "نحن لا نزرع الشوك" .

سأتصل بالجميع فور أن أتذكـَّرهم فجأة ، و سأحكي لهم قصة التذكـُّر بالتفصيل .

سأتوقُّف عن الحديث إلى نفسي قبل أن أنام ، كي أتحدَّث بعلو صوتي و أنا نائمة ... كما يخبرني الجميع أنني لا أتوقَّف عن الحديث و أنا نائمة ... باللغتين اللتان أعرفهما .

قريباً سأخبر من بادلتهم الحب فيما مضى أنني أفتقدهم . و أنني كنتُ متأخِّرة في منحهم الأعذار . و أنني لم أكن يوماً فتاة يسهل التعامل معها ، و الحديث إليها . و سأخبرهم أنني - ببساطة - أحببتهم ... وقتها .
سأخرِج كل الهدايا من صناديقها و أضعها حولي . و لن يكن هنالك شِبراً بغرفتي خالياً من شيء ما يذكِّرني بشخصٍ ما ، أهداه لي في مناسبة ما .

سأتمكن من كل ذلك مرة أخرى . ليس الآن . أنا الآن قليلة الصبر . قليلة الطاقة ... قليلة الحيلة .

قريباً ... و الوقتُ خير مـُعـَلـِّم

24 comments:

إبتسام مختار said...

أتمنى لكِ قُرب الـ"قريباً" هذا
ســــــلامٌ عليـكِ :) .. ـ

t3ban said...

no comment
تسلم ايد الي زرعت جواكي الحياة

تــسنيـم said...

قريباً سأخبر من بادلتهم الحب فيما مضى أنني أفتقدهم . و أنني كنتُ متأخِّرة في منحهم الأعذار . و أنني لم أكن يوماً فتاة يسهل التعامل معها ، و الحديث إليها . و سأخبرهم أنني - ببساطة - أحببتهم ... وقتها .


that's me :\

i'll quote it :)

thnx

الحسينى said...

سأتمكَّن - في النهاية - من قلوب مَن لا يأكلون البونبون ، و يرفضونه من يدي و يقبلون السجائر من أيدي الآخرين
:)
بتعجبنى كتاباتك وبازور المدونة تقريبا كل يوم بس مش بالاقى جديد :((
ممكن لما تعملى كل الحاجات اللى فاتت ويبقى "كل شيء على ما يرام " تكتبى أكتر شوية :)
تقبلى تحياتى

Anwar .. said...

الله :)

أنا استمتعت جداً و فرحت أوى بتفهم الحالة

"سأتمكن من كل ذلك مرة أخرى . ليس الآن . أنا الآن قليلة الصبر . قليلة الطاقة ... قليلة الحيلة .

قريباً ... و الوقتُ خير مـُعـَلـِّم"


و اليقين إنها لن تستمر لأنها مش الحالة الطبيعية لإنسان ممكن يعمل الحاجات اللى ذكرتيها طول البوست ..

مسائك محوّج

أحمد الشمسي said...

بوست رائع
ظاهره التفاؤل
وباطنه الحزن والشجن

Timo.. said...

تقريبا يا سارة انت بتتكلمي عن الامل (القريب)
:)

مساءك ورد وياسمين :)

heba said...

سارة مش عارفة أقولك أيه البلوج بتاعك هايل فى كل حاجه تصدقى انا قريته كله فى حوالى 3 أيام :)

وعلى الرغم من انك بتشربى الحاجات من غير سكر الا ان مدونتك فعلا (سكر) زيادة
أتمنى لكى كل التوفيق

Hu-man said...

يعني انتي بدأتي بقريبا و انهيتي بقريباً برضه...كأنه حاجه خيالية غير معلومة وقت حدوثها خيالية مثلاً وممكن ماتكونش هاتحصل ..بس هي حاجات تتستحق الانسان يتعب عشان يحققها .....جميل جدا
والمدونة أجمل

Hu-man said...

نسيت اقولك الجرامافون هايل
:)

Sara Swidan said...

إبتسام مختار ...
شكراً لحسن متابعتك للبلوج يا ابتسام ...
بجد ...

Sara Swidan said...

t3ban...
تسلم يا أنور !!
شكراً

Sara Swidan said...

تــسنيـم...
شكراً يا تسنيم ...
أنا كمان بفرح اوي لما بلاقي حاجة تشبهلي حد تاني كاتبها !

Sara Swidan said...

الحسينى ...
شكراً ... و آسفة لو كنت عملتلك احباط ولا حاجة !

Sara Swidan said...

Anwar ..
شكراً شكراً يا أنور ، هي فعلاً مش بتستمر كتير ...

Sara Swidan said...

أحمد الشمسي ...
دة حقيقي !

Sara Swidan said...

Timo...
آه ...
أو الانتظار كمان !

Sara Swidan said...

heba...
ألف شكر يا هبة !
كلامك جميل ...

Sara Swidan said...

Hu-man...
حلوة الصورة بتاعتك ...
جميلة .
يا رب يعجبك البلوج على طول !

موديل said...

ليكن و لكن فلتسرعي ، و الا ستصبحين مثلي ، سستوقفين عن تبادل الهدايا او رمي كروت العايدة للجيران تحت عقب الباب أو التلطف مع الصغار كما ستكفين عن النط و التدحرج على الرؤوج و ستكفين عن غناء طيري يا طيارة طيري يا ورق و خيطان بدي ارجع موديل صغيرة على سطح الجيران
اسرعي قبل ان تتوقفي عن التمرجح
موديل
دخيلة على التدوين
مدونة عايزة اخس
و باشربها سكر زيادة جدا

لكن سكرك احلى
موديل

موديل said...

ليكن و لكن فلتسرعي ، و الا ستصبحين مثلي ، سستوقفين عن تبادل الهدايا او رمي كروت العايدة للجيران تحت عقب الباب أو التلطف مع الصغار كما ستكفين عن النط و التدحرج على الرؤوج و ستكفين عن غناء طيري يا طيارة طيري يا ورق و خيطان بدي ارجع موديل صغيرة على سطح الجيران
اسرعي قبل ان تتوقفي عن التمرجح
موديل
دخيلة على التدوين
مدونة عايزة اخس
و باشربها سكر زيادة جدا

لكن سكرك احلى
موديل

May said...

من أجمل ما قرأت..و بتفكرنى بنفسى , خصوصا فيما يتعلق بالمواعين و نحن لا نزرع الشوك و الكلام أثناء النوم

:)

=p=s=y=c=h=o said...

3agbteny di.. w 3ayzeny neshof menak 7aga ba2a :P

Ahmed Ghaly said...

حلو اوي :)