Thursday, April 16, 2009

الكـائـن الــذي أحـبــبــنــي


لماذا تراني أحب كل هذا الحب ؟؟

دعسوقة صغيرة سقطت في حبي منذ سنوات ، و لا تزال تطاردني في أوقات مدروسة . و أنا أكبر شيئاً فشيء ، علمتُ أنها دليل حظ لدى الكثيرين. المتفائلين . عدد النقاط على جناحيها هو عدد الأطفال الذين سأنجبهم . و إن وقفت على أحدهم ، فهو حتماً من سيكون أباهم .



ذات مرة و أنا جالسة على سور الكورنيش مع الرجل الذي أحب . أتت وقفت ثوانٍ على شعره و طارت .

- بتبصيلي كدة ليه؟؟
- لأ ولا حاجة .. بس ابقى افتح البلوج بتاعي بالليل

لكني عدت للبيت . تثاءبتُ كثيراً . و نمتُ... الدعسوقة هي علامة حظي . سواء تحققت الأمنيات أو لا، ففي النهاية ، يسعدني أن يكون هنالك من يحاول توصيل أمنياتي . و يبهج قلبي من حين لآخر .

الرجل الذي أحب يتفاءل بسقوط فضلات العصافير عليه ، و يفرد كتفيه تحت الأشجار بثقة . يقول أن تلك هي الكائنات الطاهرة .. و أي شيء يأتي منها سيظل طاهراً . مهما زادت حماقة الجميع .



مرة أخرى أتت ، و أنا جالسة معه نتحدث في أمور تزعج بعضنا من بعض . لا أتذكر أنني كنت أتحدث عن شيء يزعجني هكذا من قبل .. بهذا الهدوء الذي شهدته في نفسي يومها .. أتت و وقفت على شعري . و كان هو من أخرجها .

و بمنتهى الرقة ، أخبرني أن هذه الدعسوقة تحبني و تغار عليَّ منه .



و المرة الأخيرة كانت منذ دقائق . و أنا أجلس بجوار النافذة المفتوحة ، أفتقدك كثيراً . جاءت ووقفت على خدي ..و ذهبت .

ثم تساءلتُ: من أنا ؟ من دون كل هذه اللمسات الدافئة التي تطاردني و تملأ عليَّ عالمي الصغير المنغلق عليَّ معه ..



و أتساءل مجدداً : لماذا تراني أحب الدعسوقة كل هذا الحب ؟؟


لماذا ؟؟

8 comments:

P=s=Y=C=H=O said...

Hmmmm...
w a2dar a2ol 3ala da.. Ertbat sharty been el "da3soka"
w "bahget sara" !!!

awel mara a3rf el mawdo3 da..!!
w ya sety metwg3esh dem3'ak bi
7agat malhash egabha..

fi 7agat bett7aab keda men 3'er asbab!!

Walahy mabsota eny rag3t aft7 el blog bet3ak tany

Foxology said...

اممممم

علامة حظ وخدمة توصيل الأمانى :)

جميل البوست

تحياتى :)

2ragooZ said...

انا ليا واحد صاحبى اسمه خالد .. بيعمل دراسات على تطور الجعسوقه
ومالف كتاب اسمه على ما اتذكر

القول الحق ..فى الجعسوقه والبق

هابقى اساله فى الموضوع ده
شكرا على مرورك

dodda said...

انا بحب المخلوق ده جدا

بيفرحنى
مكنتش اعرف اسمها بالعربى!!!
مع انى اعرفه بأكتر من لغه..
بس معتقدش ليها اسم مصرى لانها مش موجوده كتير فى مصر
...
يعنى انت محظوظه جدا انك بتقابليها كتير كده..
;o)

salma said...

اه فعلا محظوظة كتير انك بتقابليها كتير - وبتعرفي تاخدي بالك منها وتتمنى انها تديكي امنيات كتيرة معلقة
بجد يا سارة بعد ماتعرفت عليكي وقربت منك بقيت بقرا كتابتك وكاني بسمع صوتك بيقراها ونبرة ضحكتك المكتومة دي اللي بموت فيها وفي شقاوتهارغم جديتهافي كثير من الاحيان
ربنا يبهج ايامك كلها يا جميلللللللللللل

أنـــا حـــــــــرة said...

اعتقد لانها بتحبك


جيت اقولك وحشتينى ..انتى فين ؟
و ايه اخبار الكتاب ؟

ألِف said...

"دعسوقة"..برافو عليك
أنا كمان متصور مع واحدة دعسوقة صاحبتي

ممكن تلقي الصورة على فيسبوك، مش هاعرف أحط لك رابط لأني ما عنديش حساب هناك، لكن ممكن تلاقيها عن طريق واحد أنت لسى معلقى على مدونتها قريب

و تبقى دي فزورة الدعسوقة
:(

التكعيبة للتنمية الفنية و الثقافية said...

مهرجان النشر الجماعى الاول

تقيم التكعيبة للتنمية الفنية و الثقافية مهرجان سنوي للنشر الجماعي للقصة و القصة القصيرة و الشعر بالعامية و الفصحى، سيكون موسمه الأول هو عام 2009.

و مفهوم النشر الجماعي هو مجموعة قصصية أو مجموعة شعرية لأكثر من مؤلف بين ضفتي كتاب واحد يجمع تلك الأعمال التي سيتم اختيارها عن طريق لجنة تحكيم في كل مجال على حدا، و يتم تحديد أعضاء اللجنة لكل دورة مهرجان.
و يصدر بتلك الأعمال مطبوع/ كتابين أحدهما للقصة و الآخر للشعر سيتم نشره في عامه الأول بالتعاون مع دار دَون، و يتم توزيعه و بيعه في الأسواق
لمساعدة الكتاب أصحاب العمل الواحد و كذا الكتاب الجدد الذين لم تتكون لديهم مجموعة قصصية أو شعرية بعد، في نشر أعمالهم المميزة بدون مقابل مادى

و ترسل الأعمال مرفق بها اسم الكاتب، عنوانه,رقم تليفونه,ايميله، وظيفته، سنه، سابقة نشره للعمل المقدم من عدمه او فوز العمل فى اى مسابقات ادبية
و ذلك في رسالة إلكترونية معنونه باسم المجال الذي يريد المشاركة في مسابقته مرفق بالرسالة العمل بصيغة وورد، و يفضل أن تكون تلك الأعمال مسجلة باسم أصحابها لكنه ليس شرطا لقبول العمل

ترسل الاعمال على ايميل
nashrgama3y@gmail.com

لمزيد من المعلومات حول المهرجان
http://eltak3eiba.blogspot.com
او
http://www.facebook.com/group.php?gid=94334335985#/group.php?gid=94334335985

مزيد من المعلومات حول التكعيبة
http://www.facebook.com/groups.php?ref=sb#/group.php?gid=29491316206

ملاحظات :
الاعمال المشاركة بالمهرجان هى فقط التى ترسل عبر الايميل او تسلم باليد
مسموح بالاشتراك بأكثر من عمل فى اى مجال
اخر موعد لتلقى الاعمال 15-7-2009

مع تمنياتنا للجميع بفرصة عادلة فى النشر
احمد حسن
0193953620
رقم محمول داخل جمهورية مصر العربية