Thursday, March 27, 2008

مـــن غــــيــــر غــــدر ...



راح الشتا ... و جه مكانه يومين حلوين ف فرن المطبخ . كنت ماشية ف الشارع مش عارفة أفتح عيني من كتر الشمس .. و الحرارة خلت عيني تدمع .

عرفت وقتها إن قصاد شتا هايل زي اللي فات .. حندفع التمن صيف ف أفران بيوتنا ..

حاجة فاكراها م الشتا ..

إني كنت بحس بوحشة .. و أنا بصحى م النوم كل يوم .. و البيت كله نايم .. ، و أنا نفسي أقوم .. و مش قادرة ..
إني كنت بمشي ف الشارع خايفة الدنيا تشتي عليا .. ببص ف الأرض أحسن رجلي تنزل ف بركة مية ولا حاجة ..
إني كنت مابشوفش الشمس لفترات طويلة ، و بأصاب بالاكتئاب ...

رغم الصهد ..
إلا إني بحب الشمس .. بمشي تحتها بثقة ..عمرها ما حتعمل أكتر من اللي أنا عارفة إنها تقدر تعمله ..

قاسية لكن .. واضحة و حادة ..
مافيش مجال للغدر ..



مرة كنت ف شارع فيه جنب ضل و جنب شمس .. رحت قعدت على الجنب الشمس ، و رفعت إيدي أضلل على عيني .. و شفت صوابعي ف الشمس .. حمرا .. و كأني شايفة جوايا ... كل شريان كل عضمة كل عضلة ..
كنت مكشوفة ..

و جاهزة عشان أشوف أكتر ..

ماهو ماكنش يتفع أشوف من غير ما أتلسع منها ..
واللي مش عايز يتلسع .. خليه أعمى .. و مستريَّح ف الضل زي بقية القطيع ...


13 comments:

Islam said...

ya salam ya3ny ely ye7eb yo2af fel del yeb2a men el kati3 tayeb 7'aliky fel shams w teb2y ta7'dy darbet shams :P hehehe

Sara Swidan said...

Islam ...

يابني خليك حلو بقى ..

دة إنت حتى كنت قاعد جنبي ف لحظة الاكتشاف العظيم الحيوي المصيري دة ...

بس ماخدتش بالك من حاجة ..

أنا أصلاً ما أخدتش بالي

Prozaaak said...

بيتهيألى لو عشت حياتى تحت ضوء مبهر وواضح زى ضوء الشمس ... ممكن احس بوضوح وثقه متزايده فى تفاصيل الامور اللى قدامى .. بس الاكيد انى هاحس بالملل وده اللى مش هاقدر اطيقه

لازم يكون فيه ضل وتفاصيل مش باينه ومموهه لازم يكون فيه اجزاء ناقصه من الصوره عشان اقدر اتعايش على محاولاتى فى تجميع الباقى منها على حسب مانا شايفها

الوقوف فى الضل و الوقوع فى مية بركه بايته بشوفهم نوع من التفرد .. فرق بينى وبين المألوف
تشبهك عجبنى ولو انى شايف ان الوضع المفروض يبقى معكوس ! القطيع كله هو اللى واقف فى الشمس يتلسع


حمد الله على السلامه ... مش عارف انتى متغيبه بقالك فتره فين .. دورت عليكى فى الباسيفيكى عندنا ملقتكيش ... ايه .. وقعنى على مكان جديد ممكن الواحد يستخبى فيه :)

With Myself said...

غدر الشتا ولا وفاء الصيف!

أنا متوقع أني ها تحول لاستيك مشوي -علي أفضل الظروف- في الصيف اللي جاي ما دام البشاير كده.

Sara Swidan said...

Prozaaak ...

ف مخبأ عبقرى اسمه .. الامتحانات المتخلفة


إنت إزيك؟؟

Sara Swidan said...

With Myself ...

مش للدرجة دي يا راجل !!

هي الرطوبة اللي تقتل لكن الحر ..

صدمة فعلاً منعشة للحواس

P=S=Y=C=H=O said...

bas bas matfkrnesh:S
el mafrod asln fi sef tol wa2t a3da fi bet ma3 el marwe7 w takefat
mafesh a7la men keda 3esha:D

محمد صبحى said...

يااااه
الدنيا دى غريبة بشكل
حمداً لله على السلامة ياسارة

ياريت تكونى جاوبتى كويس

بس أنا برضه كان عليا إمتحانات وماهجرتش البلوج زيّك كده

With Myself said...

مزاجات بقي ياسارة :D

انا درجة الحرارة فوق 25 بتبقي عذاب ليا ولو في رطوبة ببقي في الدرك الأسفل من النار!

مافيش اجدع من اللون الرمادي والسحب اللي بتحجب الشمس.

Sara Swidan said...

P=S=Y=C=H=O...

أميرة ..

إنتِ ينطبق عليكي بشدة الحكمة الشعبية البوذية اللي بتقول : على قلبها مراوح !!


دة أنا ف ااصيف بسقع أكتر م الشتا م التكييف اللي متولع ليل نهار .. و حتى و احنا مش ف البيت ..

جاتك 60 نيلة

Sara Swidan said...

محمد صبحى...

أنا آسفة والله يا محمد .. أنا بس ف الامتحانات .. بتجيلي حالة كدة ..


لكن كنت بشقَّر ع البلوج كل شوية و بعرف آخر أخبار الفيس بووك و كدة ..

كل سلاماتك كانت بتوصل سالمة غانمة ..

كتر خيرك والله .. و شكراً على اهتمامك

Sara Swidan said...

With Myself ...

ماتقلقش ... اللي عدا الصيف اللي فات هيعدي اللي جي ..

و يللا ..

أهو الواحد يعرق و يخس الضعف ف الجيم بنفس المجهود ..

Foxology said...

اولا حمد الله ع السلامة

ثانيا البوست جميلة اوى خصوصا جزءئية ان الشمس قاسية لكن واضحة وحادة فعلا عندك حق

وبرضه اخر جزء ...اللى مش عاوز يتلسع خليه اعمى ومستريح فى الضل زى بقية القطيع

رائعة والله البوست :)